​القهوة المختصة

القهوة المختصة هي فئة من القهوة تنتج من منطقة جغرافية ومناخية محددة وتتميز بمذاق فريد ورائع.

تمر القهوة بمراحل عديدة حتى تصل إلى كوبك. إبتداء من المزرعة مرورا بالحصاد والمعالجة والتخزين والتحميص وصولا إلى تحضيرها للشرب. كل هذه المراحل أساسية في تطوير القهوة وتمر خلالها بجودة معينة حتى نحصل على قهوة ذات جودة عالية. بهذا فإن القهوة المختصة هي نتاج للسعي المتميز في جميع سلسلة الإنتاج.

الجهد المبذول لتحقيق الجودة يتحقق بدءا من زراعة صنف مميز من البن في الإرتفاع المناسب والتربة والمناخ المناسبين. العامل الأول في الإنتاج هو المزارع وكل شيء يذهب هباء إذا كان المزارع لا يبحث عن الجودة. كما أن المزارع هو المسؤول عن حصاد ثمار البن واختيارها بدقة من أشجار صحية خالية من الأمراض مع مراعاة نضوجها بشكل جيد.

معالجة القهوة بعد الحصاد لها تأثير كبير على طعم القهوة. في هذه المرحلة تحتاج القهوة للمعالجة سريعا وبدقة. في النهاية تحتاج للتجفيف قبل أن تصنف حسب الحجم، بعد ذلك تعبأ وتكون جاهزة للشحن. ظروف التخزين كالرطوبة ودرجة الحرارة عوامل حساسة يجب مراعاتها للحفاظ على جودة البن.

تحميص البن الأخضر واحد من المراحل المهمة أيضا. الحماص هو كالطاهي يقوم بدور كبير لعمل تحفة من المقادير(القهوة) المتوفرة. الحماص يتوجب عليه معرفة الطعم المبتغى وعمل ما يلزم للوصول إلى الطعم المطلوب. آخر خطوة في عملية الإنتاج الطويلة هي تحضير القهوة بطريقة مناسبة للوصول إلى قهوة رائعة المذاق.

القهوة المختصة هي نتاج عمل وجهد متناوب بين المزارع، الشاحن، الحماص و محضر القهوة. تأتينا بحجم وطعم مختلف ومن مصادر مختلفة وعمليات معالجة مختلفة لكنها تتحد في كونها جميعا ذات جودة عالية وطعم مميز. سلسلة الإنتاج المتميزة هي ما تفخر به القهوة المختصة.